تعتزم الصين إغلاق بورصات التداول بعملة الـ”بيتكوين”، ما يعكس عدم الارتياح المتزايد من أسواق العملة الافتراضية في البلاد، والتي تبلغ قيمتها 150 مليار دولار أميركي.

وتظهر الخطوة الصينية هذه مخاوف ثاني أكبر اقتصاد في العالم، بشأن تصاعد مكانة عملة الـ”بيتكوين” في النظام المالي في البلاد، وسط تركيز حكومي على منع رأس المال الحقيقي من الهروب إلى العملات الرقمية أو الافتراضية.

ويمكن لهذه الخطوة أن ترسل رسائل “صادمة” إلى السوق المزدهر للعملات الافتراضية، ومئات الشركات الجديدة التي ظهرت مؤخراً بهدف الاستفادة من هذه العملة والتعامل بها عبر الإنترنت.

تجدر الإشارة إلى أن الصين تشكل نحو 23 بالمئة من نسبة التداول العالمي لهذه العملة.

نبذة عن الكاتب

[:ar]مدوّن أمانة[:en]Amana's Blogger [:]

يمثّل مدوّن أمانة فريق تحرير مدوّنة أمانة كابيتال، الّذي يسعى لتطوير ثقافتكم العامّة، عبر نشر مجموعة من المقالات الرائدة والسهلة الفهم، إلى جانب أخبار سريعة حديثة تهمّ كلّ شخص مهتم بعالم الإقتصاد والفوركس.

مقالات ذات صلة

تابعونا @ Instagram

Instagram has returned invalid data.